حب-أعمىحب-أعمى

HOB A3MA 2M 174 حب أعمى مدبلجة

حلقة الأربعاء 31 أكتوبر 2018 حب أعمى مدبلجة

والدة كمال تهدد أمير بأن تخبر ابنها بأن دينيز طفلته..

HOB A3MA 2M 174 حب أعمى مدبلجة
HOB A3MA 2M 174 حب أعمى مدبلجة

ملخص الحلقة:
زينب تقابل أمير في المشفى و تخبره انها شاهدته يقبل أيلول و تخبره أنها ستخبر كمال كل شيء أمير يهددها بإخبارهم أنها من قتلت أخ نهان فتسكت و تصدم .
المحقق عند دخوله لمكتبه سيجد رسالة من كمال يخبر فيها أنه سيفضحه أنه محقق فاسد إشتراه أمير بماله تم يتصل به كمال ويخبره أنه بحاجة لتسجيلات الكاميرات عند خطف أب أمير .
كمال و مساعده عرفو هوية أحد الشهود اللدين يريدون توريط كمال
أيلول استيقظت في المشفى تعافت وستخرج بعد ساعتين ستسألهم عن كمال وهل هو غاضب مني
زينب ستبحت في منزل ايلول عن أية أدلة عن علاقتها بأمير
أم كمال ستزور أمير في بيته وهي عملت خطة مع نهان لكي يضغطو على أمير ليسحب دعوة ضدد كمال لكن أمير أذكى منهم ولم يقع (الخطة هي،أم كمال لن تقبل خسارة كمال في السجن و ستخبره أن دينيز إبنته لكن أمير سيعطيها الهاتف يخبرها هيا أخبريه لايهمني فأنا يمكنني أن أقتلهما معا)
أمير جد غاضب من نهيان و أخبرها أنها من تريد انقاد كمال بهده الخطة كان على وشك كشفها لولا تدخل والدتها وأخبرته أنها من أخبر والدة كمال
أمير بدأ يشك في كل تصرفات نهان

Loading...

ملخصها

ملخص قناة التانية :

زينب التي تشاجرت مع أمير وأخبرته بأنها رأته في غرفته. أيلول في المستشفى، وهددته بأنها ستخبر كمال بأنه على علاقة مع أيلول لكن أمير هددها بدوره وقال لها بأنه سيخبر كمال بأنها هي قاتلة زوجها مراد.

الشرطي تلقى تهديدا من كمال بأن سينشر مقالا صحافيا عنه وعلاقته بأمير، الشرطي طلب منه التراجع لكن كمال طلب المقابل، والمقابل تسجيلات الكاميرا في المصنع الذي خطف فيه السيد غالب.

أما أيلول فقد تحسنت حالتها وعائلة كمال بجانبها لكنها حزينة لأن كمال ليس بجانبها

والدة كمال ذهبت لبيت أمير وطلبت منه سحب الادعاء وإلا ستخبر كمال عن أن دينيز ابنته، الخطة كانت من اقتراح نيهان لكنها فشلت لأن أمير اكتشف الخطة وشك في نيهان لكن غزلان والدة نيهان تدخلت وأخبرته بأنها هي من أخبرت والدة كمال بالحقيقة 

انتضر التحميل قليلا حلقة مدبلجة باللبنانية

انتضر التحميل قليلا حلقة على القناة الثانية ستكون متوفرة يوم الأربعاء مساءا.. قبل دلك ستشاهدون آخر حلقة عرضت على دوزيم

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading...
Close