حب-أعمىحب-أعمى

HOB A3MA 2M 190 حب أعمى مدبلجة

حلقة الخميس 22 نونبر 2018 حب أعمى مدبلجة

أيهان يهدد غالب بالسلاح…

HOB A3MA 2M 190 حب أعمى مدبلجة
HOB A3MA 2M 190 حب أعمى مدبلجة

ملخص الحلقة:

Loading...

تنطلق الحلقة بأمير الدي يخبر دينيز وهو يعلم أن نهان تستمع متى تعيدي إخباري بكلمة بابا و تتدخل نهان وتخبر بأن لا يتدخل في خصوصية دينيز و أمير سيخبر نهان ان تتقبل الأمر أنه أب دينيز أو ستكون مشاكل …أمير بظغطه على نهان فقط مخطط منه لكي تطلب المساعدة من كمال و يكشفهما بمساعدة أيلول التي عندما يأتي كمال للبيت سيجدها  مازالت في انتضاره وهو لا يطيق التكلم معها وسيخلد للنوم في غرفته وهنا مالا تتوقعون ايلول  ستأخد هاتف كمال وتضع له جهاز مراقب صوتي وترسل فورا رسالة لامير تخبره بأنه اتممت المهمة و بقي الآن الدور عليه 

نهان حتى والدتها تدفعها لكي تخبر كمال عن حقيقة إبنتها و انهان متوترة و ستختار أن تتصل بكمال لكن المفاجئة كانت كبيرة نهان إعتقدت أنها تكلمت مع كمال لكن لقد كان أمير كيف ذلك ؟#الجواب:امير اوقع فخ لنيهان وكلف امرأة ورجل بأن يقومان بتمتيلية انهم يريدون مقابلة صحفية من أجل العمل وسيدهبون  عند كمال ليدرسون خطة امير التي كلفهم بها ، نيهان تتصل بكمال وتخبره بأنه تريد ان تلتقي به من أجل ان تتحدت معه بخصوص دينيز سيخبرها أنه سيلتقي بها عند التلة غدا على التاسعة صباحا ، امير خضع نهان وعتقدت أنه كمال لكن أمير خطته كلها محكومة وهدفه ان يمنع نيهان باخبار كمال حقيقة ابنته ،

السيد غالب الذي سيدخل لغرفته ويتفاجئ برؤية ايهان يحمل عليه المسدس بيده و غالب مرعوب،جدا .

– كمال كلف ليلى بأن تدهب لمنزل امير عندما لا يكون في المنزل بحجة انها تريد رؤية اختها غزلان وستدخل لغرفة امير وتبحت عن هويته من أجل ان تتأكد من زمرة دمه ولن تجد شيئ بعدها ستدخل لمكتب أمير و تراها الخادمة و ستتمكن من ايجاد الهوية لكن ستجد نفس فئة  الدم O+ وهده من خطط امير وسترسل صورة الهوية لكمال توضح له ان دينيز ليست ابنته لكن هو لا يصدق دلك و سيحاول ان يبحت بطريقة أخرى .

– زينب ستدهب لمنزل عائلتها بعدما علمت انهم ليس موجودين لتأخد حقيبتها وستتدكر انه من قبل امها كانت تحمل صورة في السر وستبدأ البحت في غرفتها والصدمة ستجد صورة دينيز وستبدأ تتدكر عدة اشياء في الماضي و تبدأ هي أيضا في الشك في أن دينيز ربما إبنت كمال وتتصل بأخيها و تخبره أنها تريد رؤيته عند لقائها به ستريه صورة دينيز وتخبره ان والدتها كانت تخفيها في،غرفتها .

– ستنتهي الحلقة بمشهد  امير سيأخد دينيز في الصباح الباكر معه لحافة البحر ونيهان تتصل به وتطلب منه ان يعيد دينيز للمنزل لأنها مريضة وهو يرفض ويخبرها عن وجودهم وتدهب مسرعة للمكان والصدمة ستكون كبيرة ويواجهها بأنه اكتشف انها تريد اخبار كمال بحقيقة دينيز ابنته ، وسنرى ان امير فوق الحافة ويمسك بيده العربة يريد ان يرميها في البحر امام اعين نيهان .

ملخصها

ملخص قناة التانية :

البداية مع أمير الذي أخبر الطفلة دينيز أنه قد يتخلى عن نيهان لكي تبقى معه، مما جعل نيهان خائفة واتجهت نحو غرفة ابنتها وطلبت من أمير الابتعاد عن دينيز لكن أمير أخبرها أنه لن يفعل وإن اضطر سيحرمها من طفلتها.

نيهان أصابتها الصدمة جراء كلام أمير ووالدتها جعلتها تفكر في إخبار كمال بالحقيقة لكي يساعدها، في البداية نيهان ترددت لكنها قررت الاتصال بكمال.

أمير كان يعرف أن نيهان سوف تتصل بكمال لهذا قام بتطبيق خطة تجعله يرد على مكالمة كمال بمساعدة أيلول التي كانت في بيت كمال، وبهذا اتصلت نيهان بكمال ورد عليها أمير بصوت كمال وحددت معه موعد لاخباره بالحقيقة.

في الصباح أخد أمير الطفلة وبدأت نيهان في البحث عنها ولم تجدها، اتصلت بأمير وأخبرها بأنها معه إن أرادت فلتلتحق بهم لكنها فضلت اللقاء بكمال الذي لا يعرف أي شيء عن مخطط أمير، ليلى ذهبت إلى بيت أمير بعد مغادرته وبدأت في البحث في مكتبه فوجدت بطاقة دينيز لكن فصيلة دمها غير مطابقة لفصيلة دم كمال فاتصلت به وأخبرته لكنه لا يزال غير مقتنع ومتأكد أن أمير زورها أيضا.

زينب ذهبت إلى بيت أهلها فدخلت لغرفة والدتها وبدات في البحث عن الصورة ووجدتها واكتشفت أنها لدينيز، فاتصلت بكمال والتقت به وأخبرته وكمال تفاجأ من الأمر، نيهان ذهبت للمكان الذي حددته للقاء كمال لكنها لم تجده هناك ووجدت أمير رفثة دينيز وكان سيرتكب حماقة وبدأ في الصراخ عليها لأنها كانت ستلتقي كمال.




انتضر التحميل قليلا حلقة مدبلجة باللبنانية جودة عاليةHD

1ER QUALITé HD

2eme QUALITé HD

الجودة متوسطة شاشة مائلة

انتضر التحميل قليلا حلقة على القناة الثانية ستكون متوفرة يوم الخميس مساءا.. قبل دلك ستشاهدون آخر حلقة عرضت على دوزيم

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading...
Close