فضيلة وبناتها 2M

Fadila wa banatoha 189 2m فضيلة و بناتها 189

البداية مع الشرطة التي جاءت لتأخذ كريمة من المنزل بعد أن اتصل بهم أنس، قبل مغادرة الشرطة رفقة كريمة اعترف حازم أمامهم بما حصل في موقع البناء قبل سنوات لتأخذه هو بدوره لكي تستمع لأقواله، أما أنس فقد غادر المنزل دون سيارة ويعتبر أن كل ما يملكه ليس من حقه.

رزان لا تزال مع السائق  جودت وحدثها عن والدتها واعترفت له بأن والدتها من أدبزار، وقبل أن تكمل كلامها رأت أنس يتمشى على البحر ونزلت للحديث معه، أنس يلومها لأنها أخفت عنه الحقيقة، رزان أخبرته أن لاشيء سيتغير بعد معرفته للحقيقة ولا يهم من يكون أنس أو محمد وبأنها ستظل دائما معه.

Loading...

في الصباح ترك أنس رزان نائمة على أحد مقاعد الجلوس وذهب، أما فضيلة فقد وجدت ياسين أمام باب القصر وأخبرته أنها نادمة على كل ما حصل، وبأنها لن تقف أمامهما مرة أخرى، وقامت بإعطائه بقية الرسالة.

سيلين ذهبت لنللي لكي تساعدها لكنها رفضت وطلبت أن تسلم نفسها للشرطة لكنها لم تقبل.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading...
Close